رويترز: الجيش الحر لم يرفض الدعم العسكري الروسي

Untitled-1143.jpg

قالت وكالة رويترز، الاثنين 26 تشرين الأول، إن الجيش السوري الحر المدعوم من الغرب لم يرفض عرضًا بدعم عسكري من روسيا.

وأفادت الوكالة أن أحد المتحدثين باسم الجيش الحر لفت إلى أن الجيش لم يرفض العرض، مردفًا “إذا كان الروس جادين في عرضهم فعليهم التوقف على الفور عن استهداف قواعدنا والمناطق المدنية”.

الرائد عصام الريس، الناطق باسم الجبهة الجنوبية قال في حديث لإذاعة BBC البريطانية “لم نرفض أي عرض عسكري لدعمنا من روسيا”، مضيفًا “لسنا بحاجة الآن للمساعدة وإنما على موسكو التوقف عن مهاجمتنا ثم يمكن الحديث عن التعاون في المستقبل”.

وكان وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، صرح في مقابلة السبت الماضي، “إن السلاح الجوي الروسي الذي يقصف الإسلاميين المتشددين في سوريا منذ 30 أيلول مستعد لمساعدة الجيش السوري الحر إذا علم مكانه”.

وأكد لافروف استعداد القوات الجوية الروسية في سوريا لتقديم غطاء للجيش السوري الحر، لمواجهة تنظيم “داعش”، لافتًا في حديثه خلال مقابلة مع قناة روسيا 1 “نحن مستعدون لدعم المعارضة الوطنية جويًا، بما في ذلك ما يسمى الجيش السوري الحر”.

وكان أسامة أبو زيد، المستشار القانوني للجيش السوري الحر، رفض في تصريح لوكالة الأناضول مساء أمس الأحد، التعاون مع روسيا والحوار معها “طالما تواصل طائراتها استهداف عناصر الجيش الحر ومقراته في مختلف أنحاء البلاد”، نافيًا توجيه روسيا أي دعوة للحر من أجل الحوار.

 

وتقود روسيا حملة جوية داعمة للأسد في المناطق الخارجة عن سيطرته، منذ الأربعاء 30 أيلول، وتقول المنظمات الحقوقية إن عشرات المدنيين  لقوا حتفهم جراء هذه الغارات، إلا أن روسيا تصر على أن غاراتها الجوية تستهدف تنظيم “الدولة الإسلامية”.

تابعنا على تويتر


Top