النظام يشتري أطنانًا من القمح للمرة الثالثة

Untitled-1-Recovered31.jpg

اشترت المؤسسة العامة لتجارة وتصنيع الحبوب لدى النظام في مناقصة 200 ألف طن قمح لين لصناعة الخبز، وفقًا لما أعلن مصدر حكومي الثلاثاء 27 تشرين الأول.

وقالت وكالة رويترز إن المؤسسة اشترت القمح بسعر 192.50 يورو للطن. ويستثنى القمح والسلع الغذائية الأخرى من العقوبات التجارية التي يفرضها الغرب على النظام.

وكانت الوكالة قالت، في تقرير لها في أيلول، إن المزارعين السوريين باعوا كميات من محاصيل القمح إلى النظام أقل مما باعوه في العام الماضي، رغم أن محصولهم كان أفضل والسعر الذي عرض عليهم من قبل حكومة النظام مقابل بيع محصولهم كان أعلى، الأمر الذي سيدفع النظام إلى الاستيراد لسد العجز.

وحتى الآن طلبت حكومة النظام ثلاث مرات شراء القمح في مناقصات عامة وحاولت إتمام صفقة مقايضة، وبلغ إجمالي الحجم المطلوب في المحاولات الثلاث 450 ألف طن، في الوقت الذي رفعت فيه سعر ربطة الخبز إلى 50 ليرة سورية بعد أن كانت بـ 15 ليرة قبل الثورة.

وكانت حكومة النظام قدرت محصول القمح في البلاد بـ 3 ملايين طن في 2015، بالمقارنة مع أقل من 1.9 مليون طن في العام الماضي.

وقالت الفاو إن المحصول سيكون أقرب إلى 2.445 مليون طن هذا العام في حين ذكرت مؤسسة الحبوب لدى المعارضة أن المحصول يقدر بنحو مليوني طن.

تابعنا على تويتر


Top