تنظيم “الدولة” يقتحم أحياء في السفيرة جنوب حلب

Untitled-1158.jpg

اقتحم مقاتلو تنظيم “الدولة الإسلامية” أحياءً في الجهة الشمالية من مدينة السفيرة في ريف حلب الجنوبي، بعد اشتباكات مع قوات الأسد فيها، الثلاثاء 27 تشرين الأول.

وأفاد حسين الخطاب، مدير مركز السفيرة الإخباري بدخول انغماسيين من التنظيم إلى حيي الجنينات والعزيزية، شمالي المدينة، واشتباكهم مع قوات الأسد.

الخطاب أردف في حديثه لعنب بلدي أن التنظيم تقدم داخل الحيين، لافتًا إلى بدء الطيران الحربي الروسي والسوري بقصف المنطقة بشكل عنيف، ومازالت الاشتباكات مستمرة حتى لحظة إعداد التقرير.

وتشهد المدينة حالة من الهروب الجماعي لعوائل عناصر الدفاع الوطني إلى داخل مدينة الواحة، بحسب الخطاب، الذي أشار إلى نزوح عدد كبير من سكان المدينة إلى قرى جنوبها، وإلى مناطق سيطرة النظام داخل مدينة حلب.

وبدأ الطيران الحربي الروسي بتكثيف هجماته على العديد من القرى والبلدات في ريف حلب الجنوبي، الثلاثاء 27 تشرين الأول، داعمًا عمليات قوات الأسد التي تحاول التقدم في المنطقة.

ونشر المكتب الإعلامي لولاية حلب، كما يسميها تنظيم “الدولة”، اليوم خبرًا مفاده أن مقاتليه شنوا هجومًا مباغتًا على خطوط الدفاع الأولى للنظام في المدينة، ما أوقع العديد من القتلى في صفوفه، مؤكدًا سيطرته على عدة أحياء فيها.

وفي حال تمكن التنظيم من السيطرة على المدينة فإنه سيقطع طريق السفيرة–حلب الدولي، ويفصل قوات النظام في المدينة الصناعية عن مدينة السفيرة من الجهة الشرقية.

تابعنا على تويتر


Top