الائتلاف سيحاسب المتسببين بحادثة التسمم في مضايا

Untitled-218.jpg

أعلنت رئاسة الإئتلاف الوطني السوري، الثلاثاء 27 تشرين الأول، أنها ستطلب اتخاذ الإجراءات بحق المتسببين من منظمة الأمم المتحدة بحادثة تسمم المدنيين في مضايا والزبداني.

وعلمت عنب بلدي من مصادر في الائتلاف أن الأمر سيكون بالتعاون مع اللجنة القانونية في الائتلاف، وأنه يأتي استجابة لمطالبات ذوي المتضررين من المساعدات الغذائية الفاسدة المقدمة من منظمة الأمم المتحدة في الزبداني ومضايا.

وكان قرابة 200 مدني في بلدة مضايا بريف دمشق الغربي، تعرضوا لحالات تسمم ناتجة عن تناول بسكويت منتهي الصلاحية أدخلتها الأمم المتحدة، الأحد 18 تشرين الأول الجاري.

وعقّب منسق الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية في سوريا، يعقوب الحلو، على الحادثة في بيان السبت الماضي، أن الأمم المتحدة أرسلت 650 طردًا من البسكويت عالي الطاقة إلى سوريا، 18 تشرين الأول، ولكنها اكتشفت عقب التوزيع أن 320 منها منتهي الصلاحية منذ 15 أيلول الماضي.

وأدخلت الأمم المتحدة 33 شاحنة محملة بالمساعدات الإنسانية إلى الزبداني ومضايا وكفريا والفوعة بمشاركة الصليب الأحمر الدولي والهلال الأحمر السوري، بناء على اتفاق هدنة بين فصائل المعارضة من جهة وقوات الأسد وحزب الله اللبناني من جهة أخرى، وبإشراف من الأمم المتحدة.

تابعنا على تويتر


Top