المركزي يلحق السوق السوداء ويرفع الدولار 10 ليرات

Untitled-1-Recovered35.jpg

انخفض سعر الليرة السورية، الأربعاء 28 تشرين الأول، إلى أدنى مستوى له ليسجل 350 ليرة أمام الدولار، ما دفع مصرف سوريا المركزي إلى رفع سعره الرسمي للحوالات بمقدار 10 ليرات دفعة واحدة ليسجل في النشرة الرسمية 332 ليرة.

ارتفاع سعر الدولار رافقه ارتفاع في الذهب بمقدار 100 ليرة عن يوم أمس، مسجلًا 10900 ليرة للغرام عيار 21 قيراط، في حين سجل الغرام عيار 18 قيراط 9343 ليرة سورية.

وأكد مصدر خاص لعنب بلدي في دمشق أن المركزي أوقف بيع الدولار لشركات الصرافة التي تبيعها للمواطنين، وحصر تدخله “الخاص” بالأسواق لضبط الأسعار بشركة واحدة هي “الشعار للصرافة” في منطقة المرجة وسط دمشق.

وكان النظام رفع الثلاثاء 20 تشرين الأول، سعر صرف الدولار مقابل الليرة لتسليم الحوالات الشخصية إلى 322 ليرة، بمقدار يزيد 7 ليرات دفعة واحدة بدلًا من 315 ليرة، بعد أن كانت مستقرةً على هذا السعر منذ حوالي الشهر.

وتراجعت الليرة إلى هذا المستوى رغم التدخلات السابقة التي يجريها المركزي في السوق من أجل وضع حد لارتفاعات الدولار وإصرار المصرف على إعادة سعره إلى دون 200 ليرة، وكذلك رغم إلزام شركات ومؤسسات الصرافة ببيع ما لديها من مخزون القطع الأجنبي للمواطنين يوميًا.

ومن المتوقع أن ينعكس سعر الدولار على الأسعار وعلى القيمة الشرائية للمواطن، إذ يربط التجار والمستوردون عمليات التسعير بسعر الدولار اليومي، وهذا ما أدى إلى ارتفاع أسعار السلع والمنتجات والمواد الغذائية، في وقت وصل فيه معدل التضخم إلى 200%.

تابعنا على تويتر


Top