النظام يؤجّر مدينة المعارض بـ 100 ليرة للمتر الواحد

Untitled-1-Recovered36.jpg

قال مدير عام مؤسسة المعارض والأسواق الدولية لدى النظام، فارس كرتلي، الأربعاء 28 تشرين الأول، إن توقف المعارض المقامة في سوريا دفع المؤسسة إلى استثمار مدينة المعارض الواقعة على طريق مطار دمشق الدولي، عبر تأجيرها للشركات الراغبة والتي توقفت عن العمل بأجور رمزية تصل إلى 100 ليرة سورية لكل متر مربع مكشوف و250 ليرة لكل متر مربع مسقوف.

ووفقًا لما أوردت صحيفة الثورة الرسمية، أضاف كرتلي أن عدد المعارض التي تشرف عليها المؤسسة في العام الحالي وصل إلى 58 معرضًا، مقارنة مع 24 معرضًا في العام الماضي.

واحتلت سوريا قبل الثورة المرتبة الثانية عربيًا في مجال المعارض بعد دبي حيث وصل عدد المعارض التي حصلت على موافقات لإقامتها 160 معرضًا في عام 2010 في جميع المجالات والاختصاصات، نفذ منها 120 معرضًا في أنحاء سوريا وصنف بعضها من قبل الاتحاد الدولي للمعارض.

وبعد انطلاق الحراك في سوريا، تراجع عدد المعارض إلى 24 في عام 2011 و10 عام 2012 في حين توقفت نهائيًا منذ عام 2013.

ووسط غياب الاستثمارات الخارجية يحاول النظام تعويض خسائر خزينته بتقديم عروض للتجار المحليين، أو عبر رفع الدعم عن المواد التموينية والمحروقات، التي تشهد ارتفاعات متوالية في أسعارها.

تابعنا على تويتر


Top