تنظيم “الدولة الإسلامية” ينسحب من مدينة السفيرة

Untitled-1158.jpg

انسحب عناصر تنظيم “الدولة الإسلامية”، الأربعاء 28 تشرين الأول، من الأحياء التي سيطروا عليها مؤخرًا داخل مدينة السفيرة، جنوب حلب، بعد اشتباكات عنيفة ضد قوات الأسد في المنطقة.

وقال حسين الخطاب، مدير مركز السفيرة الإخباري، إن التنظيم انسحب ظهر اليوم من حيي الجنينات والعزيزية شمالي المدينة باتجاه قرية الصبيحة بعد اشتباكات دامت مدة 24 ساعة بين الطرفين.

الخطاب أكد في حديثه لعنب بلدي خلو المدينة بشكل كامل من عناصر التنظيم، لافتًا إلى أن حيي الجنينات والعزيزية، تعرضا خلال الفترة الماضية لقصف من قوات الأسد بأكثر من 30 غارة جوية.

وكان الخطاب نفى في وقت سابق سيطرة التنظيم على المدينة، وأشار إلى مقتل 5 من قوات الأسد اليوم، لافتًا إلى أن عددًا كبيرًا من عناصر الجيش لقوا حتفهم أيضًا في المعارك التي شهدت تصعيدًا منذ الساعة الواحدة من مساء أمس الثلاثاء وحتى السادسة من صباح اليوم.

كما أكد استقدام النظام تعزيزات من الجبهات الجنوبية لمدينة حلب ليعزز وجوده في مدينة السفيرة، مشيرًا إلى أن “أغلبهم عناصر إيرانيون”.

واقتحم مقاتلو تنظيم “الدولة الإسلامية” أحياءً في الجهة الشمالية من مدينة السفيرة في ريف حلب الجنوبي، بعد اشتباكات مع قوات الأسد فيها، أمس الثلاثاء، محاولًا السيطرة عليها بغية قطع طريق السفيرة-حلب الدولي.

تابعنا على تويتر


Top