هل قصف الطيران الروسي تل الحارة في درعا؟

12181970_10153299113627875_607232215_n.jpg

قالت وكالة رويترز، الخميس 29 تشرين الأول، إن طائرات حربية يعتقد أنها روسية قصفت أهدافًا في محافظة درعا جنوب سوريا للمرة الأولى مساء أمس الأربعاء.

واعتمدت رويترز على من وصفتهم بالجماعات المعارضة، مشيرةً إلى استهداف منطقة تل الحارة (شمال درعا) وهي أعمق نقطة تقصفها الطائرات الروسية في جنوب سوريا منذ أن بدأت حملتها الجوية.

وأفاد بشار الزعبي، رئيس المكتب السياسي لجيش اليرموك العامل في درعا، لرويترز أن الطائرات التي قصفت المنطقة هي طائرات روسية، لافتًا إلى أن سلاح الجو السوري لم يسبق أن شن غارات خلال الليل أبدًا.

عنب بلدي تحدثت إلى رائد طعمة، عضو المكتب الإعلامي في ألوية سيف الشام العاملة في المنطقة، وقال إن التسجيلات المصورة لم تظهر سوى طيران الأسد يقصف المنطقة، مشيرًا إلى أن الجميع يعتمد على تكهنات في أن طائرات روسية بدأت قصفها للمرة الأولى في المنطقة.

وتقع تل الحارة شمال درعا وعلى بعد أقل من 20 كيلومترًا من هضبة الجولان السورية التي تحتلها إسرائيل، واستهدفها الطيران الحربي مساء أمس، ما أدى إلى أضرار مادية فقط بحسب طعمة.

وبدأت روسيا غاراتها الجوية على سوريا، الأربعاء 30 أيلول، مستهدفة عددًا من المدن والبلدات في ريف حماة وحمص وإدلب وحلب واللاذقية، ما خلف أكثر من مئة ضحية من المدنيين بحسب المنظمات الحقوقية.

تابعنا على تويتر


Top