روسيا: نجري اتصالات مع الأكراد في سوريا

Untitled-1174.jpg

ميخائيل بوغدانوف نائب وزير الخارجية الروسي

قال نائب وزير الخارجية الروسي ميخائيل بوغدانوف إن موسكو تجري محادثات هاتفية مع المعارضة السورية بشكل يومي، حسبما نقلت وزارة الخارجية الروسية، الخميس 29 تشرين الأول.

وأفاد بوغدانوف أن موسكو تعقد اجتماعات مع ممثليها في موسكو وباريس واسطنبول، لافتًا إلى أن الاجتماعات تجري “مع ممثلين عن الجيش السوري الحر كما أن هناك تواصلًا مع الأكراد”.

في سياق متصل قالت المتحدثة باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا، اليوم إن الهدف الرئيسي من محادثات فيينا لإنهاء الصراع في سوريا هو إطلاق حوار سياسي.

جورج صبرا، عضو الائتلاف السوري المعارض، اعتبر عدم تقديم دعوة لأطراف سوريين هو “تعبير عن عدم جدية الاجتماع”، معارضًا مشاركة إيران باعتبارها “ليست طرفًا محايدًا يمكنه أن يلعب دور الوسيط لأنها تشارك في القتال الدائر على أرض سوريا، وضباطها يقاتلون ويقتلون كل يوم على الجبهات السورية”.

وتقود روسيا حملة جوية داعمة للأسد في المناطق الخارجة عن سيطرته، منذ الأربعاء 30 أيلول، وتقول المنظمات الحقوقية إن عشرات المدنيين لقوا حتفهم جراء هذه الغارات، إلا أن روسيا تصر على أن غاراتها الجوية تستهدف تنظيم “الدولة الإسلامية”.

وسيجتمع في العاصمة النمساوية فيينا، غدًا الجمعة 30 تشرين الأول، وزراء خارجية عشر دول عربية وغربية، بينها إيران وروسيا، الحليفان الرئيسيان لنظام الأسد، إلى جانب الولايات المتحدة وتركيا وفرنسا وبريطانيا وألمانيا والسعودية ومصر ولبنان، في اجتماع هو الأول من نوعه، للبحث في إنهاء الحرب الدائرة في سوريا.

تابعنا على تويتر


Top