بمساعدة التحالف الدولي

“قوات سوريا الديمقراطية” تبدأ عملياتها لتحرير ريف الحسكة الجنوبي

Untitled-1185.jpg

نشر فصيل “قوات سوريا الديمقراطية”، السبت 31 تشرين الأول، بيانًا أقر فيه بدء أولى عملياته العسكرية لتحرير الريف الجنوبي من محافظة الحسكة، شمال شرق سوريا.

وتلى البيان أحد أعضاء القيادة العامة للقوات، معلنًا بدء حملة تحرير الريف الجنوبي من ريف الحسكة من تنظيم “داعش”، بمساعدة قوات التحالف الدولي.

البيان لفت إلى أن التشكيل يضم “كافة مكونات الشعب السوري الحر لتوحيد الجهدود وإنهاء حالة التشرذم والتشتت التي تعاني منه التشكيلات العسكرية ولوضع استراتيجية قوية وبناء سوريا ديمقراطية تعددية”.

وجاء تأسيس القوات “في هذا الوقت الذي تتسارع فيه الأحداث على الساحة السورية وتزداد التدخلات الدولية والإقليمية”، بحسب البيان الذي اعتبر المرحلة الحالية “حساسة ومصيرية من تاريخ الصراع في سوريا”.

ويلتزم التشكيل بنهج “محاربة الإرهاب وتحقيق العدالة لجميع السوريين”، وفقًا للبيان، كما يسعى التشكيل “لتطهير سوريا من رجس العصابات الإرهابية في سوريا”.

البيان خُتم بنداءً للأهالي في جنوب الحسكة بضرورة مؤازرة “قوات سوريا الديمقراطية” لتسهيل التحرير، ودعا السكان للابتعاد عن مواقع التنظيم “لأنه يجعل منهم دروعًا بشرية ويعيق عملهم”.

وكان أعلن عن تشكيل فصيل مقاتل جديد في سوريا تحت مسمى “قوات سوريا الديمقراطية”، الأحد 11 تشرين الأول، ويضم تشكيلات عسكرية كردية وعربية وأخرى من الأقليات، وتعمل جميعها على قتال تنظيم “الدولة الإسلامية”.

وتضم القوات كلًا من التحالف العربي السوري (جيش الثوار، غرفة عمليات بركان الفرات، قوات الصناديد، تجمع ألوية الجزيرة)، والمجلس العسكري السرياني، بالإضافة ألى وحدات حماية الشعب، ووحدات حماية المرأة.

لمشاهدة البيان:

تابعنا على تويتر


Top