دمَّر مدرستين وقتل نساءها.. الحربي “يبيد” دوما

10982457_937244413023141_4582125227223815574_n.jpg

أحد المدارس التي تعرضت للدمار في دوما، السبت 31 تشرين الأول، المصدر: تنسيقية دوما

لقي 7 مدنيين حتفهم بينهم 3 نساء، وأصيب آخرون، جراء غارات من الطيران الحربي، استهدفت أحياء مدينة دوما في الغوطة الشرقية، السبت 31 تشرين الأول.

وقال مراسل عنب بلدي في دوما، إن 7 غارات من الطيران الحربي، استهدفت المدينة منذ الصباح الباكر، وأدت إلى مقتل مدنيين وتدمير مدرستين.

ولم تتبين هوية الطائرات التي أغارت على دوما، بحسب المراسل، لكنه أكد أن قوتها التدميرية عالية جدًا، وأوضح أن أحياء بالكامل سويت على الأرض خلال اليومين الماضيين، وسط حظر تجوال في شوارعها، وشلل كامل يصيب الحياة التجارية فيها.

الغارات ضربت مدرستين في دوما اليوم، ودمرت خلال اليومين الماضيين المشفى الميداني فيها والسوق الشعبي بشكل كامل، في نهج تصعيدي تتبعه قوات الأسد ضد أهالي هذه المدينة المحاصرة من قبل النظام، كسائر بلدات الغوطة الشرقية.

وحمل يوم أمس مجزرة كبيرة في دوما، راح ضحيتها أكثر من 50 شهيدًا بحسب الدفاع المدني في ريف دمشق، جراء غارات من الطيران الحربي استهدف سوقها العام.

تابعنا على تويتر


Top