150 برميلًا استهدفت داريا خلال أسبوع وأسفرت عن 6 شهداء

-داريا.jpg

عنب بلدي – داريا

لم يهدأ مسلسل القصف بالبراميل المتفجرة وغيرها من القذائف على الأحياء السكنية في مدينة داريا، خلال الأسبوع الماضي، الأمر الذي أسفر عن مقتل 6 من أبنائها.

وبلغت حصيلة البراميل التي ألقاها الطيران المروحي والحربي خلال الأسبوع 151 برميًلا، أسفرت عن سقوط 6 مدنيين بينهم امرأة وطفلها الوحيد (همام)، الأربعاء 28 تشرين الأول، بالإضافة إلى وقوع إصابات بعضها خطرة، بحسب مراسل عنب بلدي في المدينة.

ونشر المركز الإعلامي لمدينة داريا عبر صفحته في فيسبوك تسجيلًا مصورًا يظهر القوة التدميرية لبرميلين ألقاهما الطيران المروحي على الأبنية السكنية، وبلغت الكثافة النارية الخميس 22 برميلًا سقطت خلف مقام سكينة، بالإضافة إلى عددٍ من الصواريخ الموجهة من الطيران الحربي.

وتيرة القصف ارتفعت يوم الجمعة، واستهدفت المدينة بأكثر من 45 برميلًا، تزامنًا مع تحليق مكثف لطيران الاستطلاع في سماء المدينة، بينما سقط أحد البراميل في المنطقة الجنوبية لمدينة معضمية الشام المجاورة ما أسفر عن شهيد وعددٍ من الجرحى.

من جهة أخرى، تمكن مقاتلو لواء شهداء الإسلام العامل في المدينة من قنص جنديَين تابعَين للأسد على الجبهة الشمالية من المدينة، الثلاثاء 27 تشرين الأول.

ويعيش في داريا قرابة 10 آلاف مدني، يرزحون تحت حصار شبه كامل من قبل قوات الأسد وحواجزه المنتشرة في محيطها، في حين نزح معظم سكانها عنها إثر المجازر التي نفذتها الأجهزة الأمنية والجيش في المدينة قبل 3 أعوام.

تابعنا على تويتر


Top