موسكو: قدمنا قائمة بـ 40 فصيلًا لدعم التسوية السياسية في سوريا

Untitled-13.jpg

ماريا زاخاروفا

قالت وكالة رويترز، الاثنين 2 تشرين الثاني، إن روسيا قدمت خلال مباحثات فيينا، قائمة تضم 40 تنظيمًا سوريًا معارضًا معتدلًا يمكن أن تشارك في التسوية السياسية للأزمة في سوريا.

وأوضحت المتحدثة باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا في مقابلة مع التلفزيون الروسي، مساء الأحد، أن القائمة المذكورة”غير متطرفة وغير إرهابية”، مردفةً “إن نتائج مؤتمر فيينا انتصار للحس السليم، وبات بحد ذاته أشبه بمجموعة اتصال خاصة بسوريا”.

زاخاروفا أشارت إلى أن المباحثات “لم تنجح لعدم التوصل إلى اتفاق حول مصير الرئيس السوري”، لافتةً إلى أن “مصالح كل السوريين يجب أن تؤخذ في الاعتبار”.

وأضافت “أحد النتائج المهمة لمؤتمر فيينا الاتفاق على تمثيل واسع للمعارضة السورية دون محاولة فرض مجموعة أو أكثر على أنها تمثل المعارضة”، مضيفةً “هناك لقاء جديد للمشاركين في مؤتمر فيينا يجب أن يتم بمرور أسبوعين، لكن موعده لم يحدد بعد”.

ولم تحدد زاخاروفا أسماء التنظيمات المعارضة “المعتدلة” التي زودت بها شركاءها في المحادثات، إلا أن روسيا أكدت مسبقًا استهدافها تنظيم “الدولة الإسلامية” وجبهة النصرة، بالإضافة إلى جيش الإسلام وجيش الشام وحركة أحرار الشام الإسلامية.

وبدأت روسيا حملتها الجوية في سوريا، الأربعاء 30 أيلول الفائت، ونددت واشنطن وحلفاؤها بتدخلها معتبرين أن موسكو تستهدف المعارضة السورية “المعتدلة”، وبالتالي فهي “تدعم الأسد بشكل مباشر وتؤجج الصراع”.

كما أكدت فصائل من الجيش الحر استهداف مقراتها في حماة واللاذقية وإدلب وحلب، بينما يواجه مقاتلوها الهجمات البرية التي تنفذها قوات الأسد بمؤازرة ميليشيات طائفية أجنبية.

تابعنا على تويتر


Top