غارة روسية تقتل مدير منظومة الإسعاف في حماة

12200484_886984238024079_1373703762_n.jpg

توفي مدير منظومة الإسعاف الخارجي في ريف حماة، ميسر الحمدو، الاثنين 2 تشرين الثاني، متأثرًا بجراح أصيب بها قبل أيام جراء قصف استهدف قرية التمانعة شمال شرق المحافظة.

وقال الدكتور محمد أبو نواف، عضو المنظومة الطبية، إن الحمدو (أبو الريم الحموي) أصيب بشظايا صواريخ ألقتها مقاتلات روسية على قرية التمانعة بتاريخ 30 تشرين الأول المنصرم، أثناء إسعافه الجرحى هناك.

ميسر الحمدو (31 عامًا) من قرية الحمرا في ريف حماة الشرقي، يعتبر من أبرز العاملين في الحقل الطبي والإسعافي في المحافظة، بحسب أبي نواف، كما يعمل شقيقه طبيبًا في ذات المجال.

ويستهدف الطيران الروسي والتابع لنظام الأسد مناطق مأهولة بالمدنيين في مناطق عدة في سوريا مسببًا عددًا من المجازر، وسط صعوبات تواجهها الطواقم الطبية والإسعافية وفرق الدفاع المدني في إجلاء الضحايا والمصابين، في ظل استهداف هذه الفرق أثناء عملها.

تابعنا على تويتر


Top