مزيد من الضحايا مع استمرار مسلسل القصف في دوما

Untitled-16.jpg

القصف على مدينة دوما - الاثنين 2 تشرين الأول

لقي عدد من المدنيين حتفهم وأصيب عشرات آخرون، إثر قصف الطيران الحربي مدينة دوما في الغوطة الشرقية بصواريخ موجهة، الاثنين 2 تشرين الثاني.

وأفاد مراسل عنب بلدي أن 6 مدنيين لقوا حتفهم إثر استهداف مناطق مختلفة من المدينة بالصواريخ، لافتًا إلى أن الصواريخ مستمرة باستهداف المدينة لليوم الخامس على التوالي.

الناشط إلياس الهاجري من المدينة قال لعنب بلدي إن القصف بالقذائف الصاروخية والطيران الحربي لم يهدأ منذ الساعة 8 صباحًا، مشيرًا أن القصف خلف بالإضافة إلى الضحايا عدة حرائق في المدينة.

توقف القصف خلال فترة الظهيرة واستؤنف بعدها مستهدفًا أطراف المدينة التي تتعرض للقصف حتى فترة إعداد التقرير، بحسب الهاجري، فيما توجهت فرق الدفاع المدني إلى مناطق القصف، ونقلت العديد من الجرحى إلى المشافي الميدانية في المدينة.

وتداول ناشطون، أمس الأحد، صورًا لأقفاصٍ حديدية وضعت في أحياء مدينة دوما وداخلها ضباطٌ ونساؤهم من بلدة القرداحة في ريف اللاذقية، ردًا على المجازر التي نفذتها المقاتلات الحربية في المدينة خلال الأيام القليلة الماضية، مؤكدين استمرار العملية في ظل تواصل الغارات الجوية التي يشنها الطيران الحربي على المدينة.

وتعرضت مدينة دوما خلال الأيام القليلة الماضية لغارات جوية مكثفة أدت إلى مقتل وإصابة المئات في صفوف المدنيين، في مجازر اعتاد نظام الأسد على تنفيذها في سائر مدن وبلدات الغوطة الشرقية، وسط حصار خانق يعيشه الأهالي فيها.

تابعنا على تويتر


Top