مقاتلو داريا يصدون هجمات الأسد والحملة مستمرة

Untitled.png

خلال معارك داريا، الأربعاء 4 تشرين الثاني، المصدر: لواء شهداء الإسلام

تستمر فصائل الجيش الحر في مدينة داريا، غرب دمشق، في التصدي لمحاولات قوات الأسد اقتحامها من عدة محاور، في اليوم الثاني لهجوم بري يرافقه قصف مكثف يستهدف المناطق السكني.

وقال مراسل عنب بلدي في المدينة إن محاولة اقتحام جديدة على الجبهة الغربية أدت إلى مقتل عنصرين من قوات الأسد وجرح 8 على الأقل وإعطاب عربة BMP.

وأضاف ناشطون في المدينة أن المعارك تحوّلت إلى محاولات قوات الأسد لسحب جثثها من الطرقات بعد الخسائر الكبيرة التي مني بها أمس.

لكن القوات المهاجمة استأنفت محاولاتها، ولا تزال حتى لحظة إعداد التقرير تحاول اقتحام المدينة من المحور الغربي، بعد فشلها أمس في اقتحامها من المحورين الشرقي والشمالي.

وتتزامن الحملة البرية مع قصف بري وجوي بمختلف أنواع الأسلحة يستهدف المرافق العامة والأحياء السكنية في داريا، في ظل أوضاع إنسانية صعبة وحصار يعيشه 10 آلاف مدني تبقّى من سكانها.

تابعنا على تويتر


Top