خاص: أسباب انتشار المواد الفاسدة في أسواق دمشق

Untitled-1-Recovered11.jpg

أعلنت وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك في حكومة النظام، اليوم الخميس 5 تشرين الثاني، عن ضبط مخبز في حي كفرسوسة يستخدم طحينًا منتهي الصلاحية ومليء بالحشرات.

حالات المواد غير الصالحة للاستهلاك البشري كثرت في الآونة الأخيرة، وأرجع مصدر مطلع في مديرية التجارة الداخلية بدمشق في تصريح لعنب بلدي سببها إلى “مصادرة الدوريات لهذه المواد وإعادة بيعها من قبلهم، من خلال التواطؤ مع أمين المستودع المسؤول عن المصادرات، ورغم أنها يجب أن تتلف تباع مرة أخرى للتجار”.

وظهرت قضية الخبز (الحشرات) بشكل كبير خلال الفترة الأخيرة، وظهر أولها من خلال جريدة تشرين الرسمية، التي أوردت خبرًا يتضمن شكوى عن احتواء رغيف الخبز على “دود وصراصير وبعر فئران.. الخ”.

وفي سياق متصل، قال مدير حماية المستهلك لدى النظام باسل طحان، إن دوريات المديرية ضبطت العديد من باعة اللحوم يقومون بخلط شرحات الدجاج مع لحم الجاموس، وإضافة بعض الأصبغة إلى اللحوم لإكسابها لونًا أحمر.

وأظهر تقرير صادر عن وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك في حكومة النظام، ضبط 901 مخالفة قام بها تجار وباعة وأصحاب فعاليات تجارية في مختلف المحافظات خلال الأسبوع الماضي.

وقال طحان الأربعاء 4 تشرين الأول، إن عدد العناصر المكلفين بالعمل التمويني الرقابي بلغ 850 مكلفًا.

ومن خلال عرض عدد المخالفات المضبوطة وعدد المراقبين التموينيين يتضح أن كل مراقب ضبط مخالفة وسطيًا على مدار الأسبوع الماضي، الأمر الذي أرجعه المحللون الاقتصاديون إلى أنهم ملزمون بتقديم هذه الضبوط حتى ولو أنهم لم يجدوها.

وكان مدير التجارة الداخلية وحماية المستهلك التابع للنظام في دمشق عدي شلبي قال الأحد 25 تشرين الأول، إن الاتهامات الموجهة لمديريته في التقصير بأدائها ليست في محلها، مستشهدًا على ذلك بما حققته المديرية من عدد كبير من المخالفات اعتبرها نوعية، ومنها 40 عبوة شامبو و50 كيس ملح زنة الكيس 25 كغ و17 عبوة بسكويت و44 كيس مصاص و6 عبوات كلور.

تابعنا على تويتر


Top