معلقون: حكمت فعدلت فأمنت فنمت

“سردات” عضو مجلس الشعب تثير سخرية السوريين

Untitled-136.jpg

أثار منشور لأحمد شلاش، عضو مجلس الشعب، عبر صفحته في فيسبوك سخرية واسعة بين أوساط الناشطين ومتابعي وسائل التواصل الاجتماعي.

وسرد شلاش في منشوره، مساء الخميس 5 تشرين الثاني، قصة حصلت معه في دمشق عندما كان يسير في ساحة عرنوس في دمشق، إذ اعترضه مواطن طالبًا التحدث معه وسرعان ما أقدم مرافق شلاش على ضربه لاندفاعه.

لكن شلاش قال إنه صفع المرافق وأنّبه على هذا التصرف وطلب من المواطن الاقتصاص منه، وانتهت القصة بـ “عزيمة على صحن نابلسية”، داعيًا المسؤولين للاقتداء بما فعله من “أجل ردم الفجوة بين المواطن والمسؤول”، على حد تعبيره.

 

اليوم قرابة الساعة الثانية ظهرا و انا أسير في ساحة عرنوس بالعاصمة دمشق .. ركض اتجاهي شاب ثلاثيني .. مناديا :”شيخ أحمد …..

Posted by ‎الشيخ أحمد شلاش‎ on Thursday, November 5, 2015

 

وختم شلاش منشوره “هذا الشاب الشهم أراد أن يدفع ثمن النابلسية لكني قلت له: وِ لك استحي على حالك.. إنت مع الشيخ أحمد”، مردفًا “كلكم راعٍ وكلكم مسؤولٌ عن رعتيه”.

وأثار المنشور تعليقات متتابعة على المنشور ذاته وفي صفحات أخرى، وقال أسامة السرحان باستهزاء: “حكمت.. فعدلت.. فأمنت.. فنمت”، في مقاربة مع المقولة الشهيرة التي وجهت للصحابي عمر بن الخطاب.

وأضاف معلق آخر “بشرفي يا شيخ حكياتك بيسلو أكتر من كيلو بزر”، واتهمه آخرون بـ “الكذب وتمسيح الجوخ”.

ويعرف عن شلاش مواقفه الغريبة وإطلاقه للشتائم وألفاظ الكفر في المقابلات التلفزيونية في محاولة لإثبات “وطنيته”، انطلاقًا من عضويته في مجلس الشعب ودوره في الدفاع عن النظام السوري.

تابعنا على تويتر


Top