دفعة جديدة من الآشوريين يفرج عنها تنظيم “الدولة”

12191931_908425775904705_2475690002971177329_n.jpg

صورة نشرتها الشبكة الآشورية لحقوق الإنسان لاستقبال المفرج عنهم من الآشوريين - 7 تشرين الثاني 2015

قالت وكالة رويترز إن تنظيم “الدولة الإسلامية” أفرج عن 37 مسنًا من المسيحيين الآشوريين الذين كانوا بين نحو 200 شخص أسرهم التنظيم سابقًا، السبت 7 تشرين الثاني.

وأفادت الوكالة أن شيوخ عشائر عربية توسطوا لدى “الجهاديين” للإفراج عنهم، فيما ذكرت الشبكة الآشورية لحقوق الإنسان أن الأسرى وصلوا بلدة تل تمر على متن حافلة كبيرة، وكان الأسقف مار أفرام أثنئيل في استقبالهم داخل مقر كنيسة القديسة، مشيرةً إلى أنهم بصحة جيدة.

مراقبو الشبكة أكدوا أن معظم المفرج عنهم من بلدتي تل شاميرام وتل جزيرة، لافتةً إلى ارتفاع عدد المخطوفين المفرج عنهم منذ آذار الماضي إلى 88 شخصًا من مجموع 215 مدنيًا خطفوا في 23 شباط الماضي، فيما لاتزال المفاوضات مستمرة لإطلاق سراح باقي المخطوفين، ويصل عددهم بحسب توثيق الشبكة 124 شخصًا وجميعهم من المدنيين.

وكان تنظيم “الدولة الإسلامية” أفرج عن 22 آشوريًا من أهالي محافظة الحسكة، مساء الثلاثاء 11 آب، فيما أكدت منظمات حقوقية قتله لثلاثة آشوريين، تشرين الأول الماضي.

وشن التنظيم هجومًا على 11 قرية في محافظة الحسكة شهر شباط الفائت، واحتجز ما يقارب 90 مسيحيًا آشوريًا في قريتي تل شاميرام وتل هرمز الواقعتين في محيط بلدة تل تمر شمال غرب مدينة الحسكة.

تابعنا على تويتر


Top