مجلس ثوار حلب يتهم جبهة النصرة باعتقال “الثائر” أبو ماجد كرمان

Untitled-142.jpg

أبو ماجد كرمان يصلي على ابنه الشهيد، 25 تشرين الأول 2014 (إنترنت)

اتهم المكتب السياسي في مجلس ثوار حلب جبهة النصرة باختطاف “الثائر أبو ماجد كرمان”، في بيان رسمي الأحد 8 تشرين الثاني.

وحمّل البيان النصرة، شق تنظيم القاعدة في سوريا، المسؤولية عن مصير كرمان وطالبها بالإفراج عنه فورًا، وعرضه على محكمة عادلة إن كانت هناك دعوى بحقه، بينما لم تصدر النصرة بيانًا رسميًا حول القضية.

ومحمد ماهر كرمان، هو والد الشهيد ماجد القيادي البارز في الجيش الحر الذي قتل قبل نحو عام في معركة نبل، كما قتل زوج ابنته عبادة أبو الليث، القائد العسكري في كتائب ثوار الشام في تموز الماضي.

واستنكر “اللجوء إلى أساليب جبانة فيها عدر وخيانة للدين والأرض والعرض، مطالبًا الفصائل العسكرية وخصوصًا حركة نور الدين الزنكي وتجمع فاستقم كما أمرت، بالحفاظ على الثورة وحماية الثوار والوقوف عند مسؤولياتهم وتعهداتهم بالحفاظ على سلامة وأمن الناشطين في مدينة حلب.

وأضاف البيان “ليست هذه الحرية التي أردناها لشعبنا و أهلنا، بل حرية تحفظ الحقوق وتكفل الحريات و تحترم جميع مكونات الشعب السوري”.

وكان أبو ماجد قال لعنب بلدي في لقاءٍ إثر استشهاد ابنه “زففت ابني مرتين مرة يوم زفافه على الأرض، ومرة يوم استشهاده إلى السماء”، وتناقل ناشطون حينها صورة يظهر فيها أبو ماجد وهو يصلي على ابنه.

تابعنا على تويتر


Top