مقتل قيادي في الوحدات الكردية على يد “الدولة الإسلامية”

Untitled2.png

كشفت وحدات حماية الشعب (الكردية) عن عدد من قتلاها سقطوا خلال المعارك المستمرة ضد تنظيم “الدولة الإسلامية” في ريف الحسكة.

وسقط القيادي في صفوف وحدات الحماية (YPG)، رستم زال، قتيلًا خلال المواجهات المندلعة منذ نحو أسبوع، وعلمت “عنب بلدي” أنه قتل بتاريخ 5 تشرين الثاني الجاري وسط تكتم في صفوف مقاتلي الفصيل، وأعلن رسميًا عن مقتله مساء أمس الأحد.

“رستم زال” اسم حركي للقيادي واسمه الحقيقي صابر إيبار، وينحدر من قرية كفر الكردية في ريف الحسكة، وقتل إلى جانب كل من خبات عثمان، سعد الدين أوزباهجي، دياكو إيلام.

وتخوض قوات “سوريا الديمقراطية”، التي تضم عدة فصائل عربية وكردية من بينها وحدات حماية الشعب، معارك ومواجهات يومية ضد التنظيم في ريف الحسكة، استطاعت خلالها التقدم في ريف منطقة الهول الخاضعة للتنظيم شرق المحافظة.

يشار إلى أن قوات “سوريا الديمقراطية” تشكلت خلال الشهر الماضي من تحالف عدة فصائل عربية وكردية، وتهدف إلى محاربة تنظيم “الدولة الإسلامية” وطرده من مناطق وجوده في سوريا، وتتلقى دعمًا أمريكيًا بحسب تقارير غربية أكدت ذلك.

تابعنا على تويتر


Top