قوات الأسد تفك الحصار عن مطار كويرس العسكري

Untitled-1-Recovered22.jpg

تمكنت قوات الأسد من فك الحصار عن مطار كويرس العسكري في ريف حلب الشرقي، بعد مواجهات ضد عناصر تنظيم “الدولة الإسلامية”، الثلاثاء 10 تشرين الثاني.

وقالت وكالة سانا الرسمية إن “وحدات من الجيش قضت على أعداد كبيرة من إرهابيي داعش والتقت مع القوات المدافعة عن مطار كويرس”، مشيرةً إلى أن هجماتها أسفرت عن “تدمير بؤر للإرهابيين بما تحويه من أسلحة وذخيرة وعتاد حربي”.

وكانت قوات الأسد المدعومة بمقاتلين من الحرس الثوري الإيراني وميليشيات أجنبية ومحلية، سيطرت أمس الاثنين، على قرية الشيخ أحمد في ريف حلب الجنوبي الشرقي، وغدت على بعد 5 كيلومترات من المطار العسكري المحاصر من قبل تنظيم “الدولة الإسلامية”.

وباشرت قوات النظام بتحصين القرية للانتقال نحو قرية كويرس، حيث يتحصن مقاتلو “الدولة الإسلامية”، وتعتبر الحصن الأخير له قبل مطار كويرس العسكري، والذي يقع تحت حصار التنظيم منذ عامين.

ويحتوي المطار على عشرات الضباط والجنود من سلاح الجو، وحاول التنظيم مرارًا السيطرة عليه وخلفت هجماته أكثر من 100 قتيل من ضباط النظام.

ويحاصر تنظيم “الدولة” المطار منذ أكثر من عامين، بعد أن سيطر على المنطقة المحيطة به وطرد الفصائل المعارضة التي كانت تحاصره، كما استهدف التنظيم المطار بعدد كبير من السيارات المفخخة وحاول اقتحامه أكثر من مرة خلال فترة حصاره، إلا أنه لم ينجح.

تابعنا على تويتر


Top