غارة تستهدف نقطة لقوات الأسد على أطراف داريا

Untitled-161.jpg

صورة نشرها مركز داريا الإعلامي للطيران الحربي أثناء قصفه المدينة - 9 تشرين الثاني 2015

استهدف الطيران الحربي عن طريق الخطأ إحدى نقاط قوات الأسد على أطراف مدينة داريا في الغوطة الغربية، الأربعاء 11 تشرين الثاني.

وعلمت عنب بلدي أن الغارة أوقعت 4 قتلى و8 جرحى في صفوف قوات الأسد، لكنها لم تتمكن من تأكيد تبعية الطيران فيما إذا كان روسيًا أو سوريًا.

في سياق متصل صعدت قوات الأسد من قصفها المدينة، حسبما أفاد مراسل عنب بلدي، مشيرًا إلى استهدافها بـ 14 غارة من الطيران المروحي و8 صواريخ أرض – أرض، بالإضافة إلى 20 برميلًا متفجرًا سقطوا على مناطق متفرقة فيها.

وبدأت قوات الأسد عملية عسكرية، الثلاثاء 3 تشرين الأول، على أطراف مدينة داريا في ريف دمشق الغربي، في محاولة لاقتحامها بالتزامن مع قصف مكثف نتج عنه مقتل وجرح عدد من المدنيين.

يقطن في داريا قرابة 10 آلاف مدني وسط حصار مستمر منذ ثلاث سنوات من قبل قوات الأسد وحواجزه المنتشرة في محيطها، في حين نزح معظم سكانها إثر المجازر التي نفذتها الأجهزة الأمنية والجيش في المدينة قبل 3 أعوام.

تابعنا على تويتر


Top