الائتلاف يطالب بإدراج ميليشيات عراقية وإيرانية على لوائح الإرهاب

CTiZJTnWsAAtjDM.jpg

أكرم الكعبي، مؤسس وقائد حركة النجباء العراقية، إلى جانب قاسم سليماني قائد فيلق القدس الإيراني

طالب الائتلاف السوري المعارض، مجلس الأمن الدولي بإدراج منظمات وميليشيات ممولة من قبل إيران، وتشارك إلى جانب قوات الأسد في سوريا، ضمن قوائم الإرهاب الدولية.

وكشف الائتلاف في بيان صحفي، نشر اليوم الأربعاء 11 تشرين الثاني، عن أسماء بعض هذه الميليشيات، ومنها كتائب حزب الله، ولواء أبو الفضل العباس، ولواء فاطميون، ولواء زينبيون، والتي شاركت في عدة معارك إلى جانب قوات الأسد، آخرها المواجهات المندلعة جنوب حلب.

وأكد الائتلاف أنه سيلاحق عبر “قنواته القانونية” مرتكبي الجرائم أمام المحاكم الدولية لإيقاع العقاب اللازم بهم.

وأوضح أن “عناصر إرهابيين” من ميليشيا حزب الله النجباء الخاضعة للحرس الثوري الإيراني، أقدموا على حرق مواطن سوري في ريف حلب وهو حي، ونشروا تسجيلًا مصورًا يوثق الجريمة ويظهر تباهي منفذيها وتوجيههم إهانات طائفية للشعب السوري”.

إضافة إلى تسجيل مصور آخر يظهر سحل جثة أحد الأسرى ويداه مقيدتان بعربة من قبل الميليشيا نفسها، بحسب بيان الائتلاف.

وشدد الائتلاف على أن عمليات “السحل والحرق والتعذيب” التي تقوم بها منظمة “حزب الله النجباء”، تعدُّ “عملًا إرهابيًا وجريمة ضد الإنسانية، ولا يمكن ترك منفذيها بعيدين عن يد العدالة”.

وأظهرت عدة تسجيلات مصورة قيام عناصر من كتائب حزب الله العراقية باستهداف بلدات وقرى الريف الجنوبي في حلب، إضافة إلى انتهاكات بحق المدنيين خلال تواجدها في المنطقة، وتعتبر هذه الميليشيا من أبرز التشكيلات العراقية المقاتلةإلى جانب قوات الأسد في سوريا.

تابعنا على تويتر


Top