إيران تطالب السعودية بإعادة أحد دبلوماسييها “حيًا”

Untitled-164.jpg

جثامين الحجيج الإيرانيين أثناء تسليمهم إلى طهران

قالت إيران إن سفيرها السابق في بيروت غضنفر ركن أبادي، المفقود منذ حادث تدافع منى خلال مناسك الحج الماضية في مكة المكرمة، ما يزال على قيد الحياة، حسبما نشرت وكالة فرانس برس، الأربعاء 11 تشرين الثاني.

غضنفر ركن أبادي

غضنفر ركن أبادي

وطالبت طهران الرياض بإعادة سفيرها “حيّا”، من خلال تصريح لنائب وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان، وقال فيه “تشير معلوماتنا إلى أن ركن أبادي ما زال على قيد الحياة ونطالب السعودية بإعادته حيًا”.

وكانت وسائل إعلام إيرانية تحدثت عن احتمال اختطاف الدبلوماسي بعد تدافع منى في 24 أيلول الماضي، الذي أدى إلى مقتل قرابة 2236 شخصًا بينهم 464 إيرانيًا، بحسب فرانس برس.

وكان المرشد الأعلى في إيران، علي خامنئي، توعد السعودية برد “عنيف وقاس” إذا لم تُعد جثامين الحجاج الإيرانيين الذين لقوا حتفهم في كارثة التدافع في مشعر منى. تزامن ذلك مع خروج مظاهرات مناهضة للمملكة في مدن إيرانية مختلفة، تنديدًا “بعدم كفاءتها وسوء إدارتها للحج”.

واستعادت إيران غالبية جثث الإيرانيين الذين قضوا في الحادثة، إلا أن فرانس برس قالت إن حوالي 15 منهم ما زالوا مفقودين مثل ركن أبادي الذي يبلغ من العمر 49 عامًا وشغل منصب السفير الإيراني في بيروت بين عامي 2010 و2014.

السلطات السعودية نفّذت، الأحد 8 تشرين الثاني، حكم الإعدام بحق ثلاثة إيرانيين في منطقة الدمام شرق المملكة، كانت ألقت القبض عليهم بتهمة تهريب كمية من المخدرات عبر البحر.

وتشهد العلاقات السعودية الإيرانية اضطرابًا جراء عوامل عدة أبرزها التدخل الإيراني في شؤون الدول العربية بما فيها سوريا واليمن والبحرين، وآخرها حادثة منى والتي حصدت أرواح عدد كبير من الحجيج الإيرانيين وهوجمت الرياض من قبل طهران على إثرها.

تابعنا على تويتر


Top