هجوم من ثلاثة محاور على الغوطة الشرقية للعاصمة دمشق

Untitled4.png

شنت قوات الأسد هجومًا بريًا واسعًا على الغوطة الشرقية في ريف دمشق من ثلاثة محاور، وسط أنباء عن تقدم واضح على جبهة مطار مرج السلطان العسكري الخاضع لسيطرة المعارضة، الأربعاء 11 تشرين الثاني.

صفحات موالية أشارت إلى أن قوات الأسد استطاعت السيطرة على أجزاء من مطار مرج السلطان العسكري في الجانب الشرقي للغوطة، لكن الناشط الإعلامي فراس العبد الله من ريف دمشق نفى لعنب بلدي هذه الادعاءات، مؤكدًا أن الاشتباكات لازالت على أطرافه.

وفي السياق، أفاد جيش الإسلام أن هجومًا واسعًا بدأته قوات الأسد عصر اليوم على محوري تل كردي وتل الصوان قرب مدينة دوما بهدف استعادة المنطقتين الخاضعتين لفصائل المعارضة.

وأوضح حمزة بيرقدار، المتحدث باسم جيش الإسلام، أن فصيله تمكن من صد الهجوم على محور تل الصوان وكبد قوات الأسد خسائر بشرية كبيرة.

واستطاع جيش الإسلام في معركة “الله غالب”، أيلول الماضي، فرض سيطرته على منطقة تل كردي بشكل كامل وأطراف من الأوتوستراد الدولي، وسط محاولات يومية لقوات الأسد لاستعادة المناطق التي خسرتها.

تابعنا على تويتر


Top