تنظيم “الدولة” يشنّ هجومًا ضد “قوات سوريا الديمقراطية” بريف الحسكة

Untitled-165.jpg

صورة نشرها تنظيم "الدولة" للمعارك في ريف الحسكة تشرين الثاني 2015

شن تنظيم “الدولة الإسلامية” صباح الخميس 12 تشرين الثاني، هجمات بقذائف الهاون على “قوات سوريا الديمقراطية”، في أطراف قرية الخاتونية القريبة من الهول شرق مدينة الحسكة.

وأفاد الناشط سراج الحسكاوي أن انغماسيين يتبعون للتنظيم بدؤوا هجومهم فجر اليوم على تمركز القوات، التي بدأت بدورها الحشد لشن هجمات على بلدة الهول.

التحالف الدولي شن سلسلة غارات على محيط حقل تشرين وشرق بلدة الهول، بحسب الحسكاوي، الذي أشار إلى أن المعارك حاليًا تجري على محور البحرة الخاتونية، مؤكدًا ألا سيطرة لأي طرف على البلدة.

وأردف الحسكاوي في حديثه لعنب بلدي، أن قوات سوريا الديمقراطية سيطرت على القرية، وتبعد كيلومترًا واحدًا عن البحرة الخاتونية، لافتًا إلى أن جبهة تل براك تشهد معارك كر وفر دون أي تقدم استراتيجي لأي طرف فيها.

وتشهد الحسكة معارك في ريفها الجنوبي بعد إعلان “قوات سوريا الديمقراطية”، السبت 31 تشرين الأول الماضي، بدء معاركها بصدد “تحرير” الريف الجنوبي للمدينة.

وتتركز المعارك حول مدينة الهول ويتمركز التنظيم في البحرة الخاتونية، وتبعد 7 كيلومترات عنها، بالإضافة إلى انتشاره ضمن عدة نقاط في ريف تل براك، بينما تتركز القوات الكردية في قرية غزيلة التي تبعد عن البحرة 6 كيلومترات، بعد تقدمها من ريف حميس وسيطرتها على القرية التي تبعد 18 كيلومترًا عن الهول مؤخرًا.

تتقاسم الوحدات الكردية نقاط السيطرة مع النظام في مدينتي الحسكة والقامشلي، وتسيطر على رأس العين، المالكية، الدرباسية، تل تمر، عامودا، والشريط الحدودي مع تركيا، بينما يسيطر تنظيم “الدولة” على مدينة الشدادي وقراها جنوب الحسكة وعلى مدينة الهول شرقها، بالإضافة إلى بعض القرى في محيط جبل عبد العزيز غرب الحسكة.

تابعنا على تويتر


Top