5 جبهات يفتحها الأسد في الغوطة الشرقية.. ما هي؟

9089-2.jpg

بدأت قوات الأسد هجومًا جديدة على تخوم حي جوبر، الخميس 12 تشرين الثاني، ليضاف إلى هجومها البري على أربع جبهات في الغوطة الشرقية تحاول التقدم فيها وسط مواجهات عنيفة ضد فصائل المعارضة.

وتتركز المعارك على جبهة مرج السلطان، شرقي الغوطة، حيث تحاول قوات الأسد استعادة المطار الحربي قرب دير سلمان، واستطاعت تحقيق تقدم ملموس على الجبهات هناك، بحسب الناشط الإعلامي شادي العبد الله، مؤكدًا أن عمليات التقدم تمت أمس بغطاء من القصف الجوي والبري.

من جهة أخرى منيت قوات الأسد بخسائر بشرية على محوري تل كردي وتل الصوان شرق دوما، وقال جيش الإسلام إن عناصره قتلوا ثمانية عناصر أمس، دون تحقيق أي تقدم على هذين المحورين، الأمر الذي أكده العبد الله أيضًا.

وتحاول قوات الأسد استعادة الجزء الخاضع لجيش الإسلام على أوتوستراد حرستا، وقالت وكالة الأنباء الرسمية (سانا) إن جيش النظام استعاد عدة تلال ومحطات وقود قريبة من الأوتوستراد، وسط تأكيدات سابقة من جيش الإسلام أنه تراجع في بعض التلال، لكنه نفى فقدان سيطرته على الأوتوستراد.

معركة جوبر، اليوم، هي خامس جبهات الأسد على الغوطة الشرقية، وقال شادي العبد الله إن طائرات النظام شنت أكثر من 15 غارة جوية باﻹضافة للقصف بصواريخ أرض- أرض، وبدأت بمحاولات اقتحام الحي من عدة محاور، منها طيبة، المناشر، عارفة، موضحًا أن “الثوار” استطاعوا التصدي للحملة العسكرية على جوبر حتى اللحظة.

تتزامن حملة نظام الأسد على حي جوبر مع جبهات أخرى تخوضها قواته في ريفي حلب واللاذقية، مستفيدًا من الدعم الروسي والإيراني العسكريين، والميليشيات العراقية واللبنانية التي تقاتل إلى جانبه على عدة جبهات.

تابعنا على تويتر


Top