النظام يحجز على أملاك أشهر أطباء حلب

Untitled-1-Recovered26.jpg

ألقت سلطات النظام الحجز على أصول مالك مشفى المارتيني في حلب، لتخلفه عن سداد ضرائب تعود للعام 2011.

ونقلت صفحة هاشتاغ حلب على فيسبوك الخميس 12 تشرين الأول، أن حكومة النظام أصدرت قرارًا بالحجز على أملاك نبيل مارتيني أحد أشهر الأطباء الذين لا زالوا متواجدين في المدينة.

ووفقًا لما أوردت الصفحة، فإن إلقاء الحجز على أموال مارتيني جاء بحجة عدم سداده للضرائب منذ عام 2011، علمًا أن له تعويضات تغطي هذه الضرائب بأضعاف قيمتها، لكنها لم تسدد له حتى الآن من دائرة ما يسمى “إعادة الإعمار”.

وقالت مصادر إعلامية موالية إن “المسلحين” قاموا بسرقة المشفى التي يملكها مارتيني خلال المعارك التي دارت في منطقته، عقب ذلك تمكن النظام من السيطرة عليها، ليعيد ترميمها وتجهيزها من جديد، لكن بموجب الحجز ستتوقف عن العمل.

ويقع المشفى في حي الميريديان من المنطقة الخاضعة لسيطرة النظام في مدينة حلب، وسبق أن وصل إليه الجيش الحر صيف 2012 لكنه سرعان ما انسحب منه إلى الأحياء الشرقية.

تابعنا على تويتر


Top