“الجهادي جون” قتيلًا بغارة أمريكية على مدينة الرقة

Untitled-169.jpg

أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) استهداف الجهادي البريطاني “جون” المنتمي لتنظيم “الدولة الإسلامية”، في إحدى غاراتها على سوريا، منتصف ليل أمس الخميس 12 تشرين الثاني.

ونفذت طائرة أمريكية بدون طيار غارة جوية على مدينة الرقة، المعقل الرئيسي لتنظيم “الدولة”، بحسب وزارة الدفاع التي أشارت إلى أنها رصدت الجهادي في المنطقة قبل عدة أيام.

المتحدث باسم وزارة الدفاع الأمريكية، بيتر كوك، أكد في بيان اليوم، مقتل الجهادي، مشيرًا إلى أن البنتاغون “بصدد تقييم نتائج العملية”، وسيعلن عن التفاصيل في الوقت المناسب، على حد وصفه.

فريق حملة الرقة تذبح بصمت أشار إلى أن الغارة استهدفت سيارة قرب دوار الساعة وسط مدينة الرقة وهي عبارة عن برج كبير، الأمر الذي دعا التنظيم لحظر التجوال في المنطقة ومنع الأهالي من الاقتراب.

وقال سرمد الجيلاني، وهو أحد مؤسسي الحملة، لعنب بلدي إن فريقها رصد أكثر من 14 غارة في المنطقة خلال عشر دقائق بين الساعة 11:50 ومنتصف ليل أمس، مؤكدًا مقتل المدعو جون داخل السيارة المستهدفة.

موقع الغارة التي قتل فيها "جون" بحسب حملة الرقة تذبح بصمت

موقع الغارة التي قتل فيها “جون” بحسب حملة الرقة تذبح بصمت

وكانت البنتاغون استهدفت “جون” في تشرين الثاني الماضي، بغارة في منطقة قرب الحدود العراقية السورية وأكدت إصابته فيها، كما أعلنت روسيا مؤخرًا أنه ضمن قائمة مطلوبيها.

والاسم الحقيقي لجون هو محمد أموازي، من مواليد الكويت 1988، وكان يعمل مبرمجًا في لندن، كما هاجر والداه إلى بريطانيا عام 1993 بعد رفض إعطائهم الجنسية الكويتية.

وظهر أموازي ملثمًا إلى جانب “ضحيته” في العديد من التسجيلات المصورة التي أصدرها التنظيم، وذبح عددًا من الصحفيين الأمريكيين كستيفين سوتلوف وجيمس فولي، بالإضافة إلى عاملي الإغاثة الأمريكي عبد الرحمن كاسيغ والبريطاني ديفيد هاين، والصحفية اليابانية كينجي غوتو ورهائن آخرين.

تابعنا على تويتر


Top