من قلب الدمار والحصار – ثوار داريا يصرون على التظاهر السلمي

جريدة عنب بلدي – العدد 45 – الأحد – 30-12-20129

داريا – عنب بلدي

خرجت مظاهرة عقب صلاة الجمعة 28 كانون الاول 2012 من أحد مساجد داريا، في جمعة أطلق عليها الناشطون اسم «جمعة خبز الدم». وضمت المظاهرة من تبقى من أهالي المدينة وبعض الأفراد من الجيش الحر،  وطالب المتظاهرون بإسقاط النظام وهتفوا  للشهداء والمعتقلين في سجون النظام وحيوا الجيش الحر والمدن المحاصرة. ورفع المتظاهرون في المظاهرة  لافتات  تحد وصمود كتب فيها «قصف وبرد وجوع وعن هل الثورة ما في رجوع» و «we will never give up» ولافتة أخرى عبرت عن تضامن أهالي داريا مع أهالي حلفايا التي أوقع النظام فيها مجزرة الخبز قبل أيام كتب فيها «داريا أخوة العنب والدم، وحلفايا أخوة الخبر والدم» والعديد من اللافتات الأخرى التي عبروا فيها عن صمودهم وتحديهم لنظام بشار الأسد.

وقد خرجت المظاهرة أثناء القصف والاشتباكات على أطراف المدينة بين الجيش الحر وجيش النظام  وفي ظل وضع إنساني ومعيشي سيء.

تابعنا على تويتر


Top