لندن تستضيف مؤتمرًا للمانحين بشأن سوريا شباط المقبل

Unicef-Actie-03.jpg

معظم أطفال سوريا يفتقدون للتعليم في ظل النزوح، المصدر: يونيسيف

كشف قادة أوروبيون، الاثنين 16 تشرين الثاني، أن العاصمة البريطانية لندن ستستضيف مؤتمرًا للمانحين الإقليميين من أجل سوريا، شباط المقبل، محذرين من تراجع التبرعات التي شهدها هذا العام.

وقال زعماء بريطانيا وألمانيا والنرويج والكويت، بالإضافة إلى الأمم المتحدة، على هامش قمة مجموعة العشرين التي اختتمت فعالياتها اليوم في أنطاليا التركية، إن “المجتمع الدولي يتحمل مسؤولية مساعدة 13.5 مليون من الضعفاء والمشردين داخل سوريا، و4.2 مليون لاجئ سوري في دول مجاورة، ويتعين علينا تكثيف جهودنا”.

وأكدوا في بيان مشترك أن التمويل الذي جاء استجابة لنداءات الأمم المتحدة بشأن سوريا لم يصل إلى مستويات العام الماضي، وبلغ 3.3 مليار دولار حتى اليوم مقابل 8.4 مليار دولار عام 2014.

وتشهد سوريا ثورة شعبية ضد نظام الأسد تحولت إلى صراع عسكري مستمر منذ 4 أعوام، ما  خلف نحو عشرة ملايين نازح ولاجئ ومهجر، عدا عن نحو 300 ألف ضحية بحسب تقديرات منظمات حقوقية، إضافة إلى تدمير عشرات المدن والبلدات والقرى، في أسوأ أزمة إنسانية يشهدها القرن الواحد والعشرون.

تابعنا على تويتر


Top