تسجيل جديد للساروت: لا ننتمي للدولة الإسلامية ونقاتل النظام

Untitled-1251.jpg

نفى عبد الباسط الساروت، قائد كتيبة شهداء البياضة مبايعته لتنظيم “الدولة الإسلامية”، في تسجيل صوتي جديد، نشر الاثنين 16 تشرين الثاني.

وأضاف الساروت “كتيبة شهداء البياضة مستقلة، ولا تنتمي لأي تنظيم أو فصيل؛ هذا البغي بحقنا سنوضح أسبابه”.

وأكد عدم نيته مغادرة سوريا “إذا كنتم بهذه الطريقة تفكرون أننا سنترك سوريا والثورة، فأنتم مخطئون، وسنبقى نقاتل هذا النظام النصيري حتى آخر نفس وآخر قطرة دم”.

وتابع “أنا عبد الباسط الساروت مرّت عليّ وعلى الكتيبة أيام أصعب مما يجري حاليًا، ولذا لن نترك الثورة من أجل جبهة النصرة أو أي فصيل آخر، وسنقاتل النظام مع أي جماعة، وسنقاتل أي أحد بغى علينا”.

جبهة النصرة داهمت مقرات الفصيل في ريف حمص الشمالي، متهمةً إياه بمبايعة تنظيم “الدولة” وحماية مقاتليه، بينما أعلنت المحكمة الشرعية العليا في حمص أن الساروت، متورط بتسيير هروب مقاتلين من “الدولة الإسلامية” إلى مناطق التنظيم خلال بيان صدر عنها، 8 تشرين الثاني الجاري.

وكان الساروت نفى الإشاعات التي انتشرت منذ نحو عام حول مبايعة تنظيم “الدولة الإسلامية”، من خلال تسجيل نهاية آب الماضي.

 

عبد الباسط #الساروت ينفي في تسجيل مسجل علاقته بتنظيم #داعش، ويجدد انتماءه للثورة السورية ضد نظام #الأسد#عنب_بلدي #سوريا

Posted by ‎جريدة عنب بلدي enab baladi‎ on Monday, November 16, 2015

تابعنا على تويتر


Top