تسجيل مسرب للجبير: اجتماع فيينا تجاهل “الفيل”

Untitled-185.jpg

نشرت صحيفة الأخبار اللبنانية، مساء الاثنين 16 تشرين الثاني، تسجيلًا صوتيًا باللغة الإنكليزية لوزير الخارجية السعودي، عادل الجبير، يلوم المجتمعين في فيينا لتجاهلهم بشار الأسد في المباحثات.

وقال الجبير في التسجيل الذي نقلته الصحيفة أنه كان جزءًا من مداولات مغلقة شهدها لقاء فيينا، “القضية التي نعاني مشكلة فيها، هي أننا نواصل تجنّب الفيل الموجود في الغرفة، وهو بشار الأسد ومصيره”، مردفًا “نحن نعيد أنفسنا ونتجاهل فيلًا آخر هو الميليشيات الأجنبية لنخلق الانطباع أن هناك توافقًا”.

الجبير قال إن التوافق غائب عن مصير الأسد، مشيرًا “تحدثنا عن النصرة وداعش، لكننا لم نتحدث عن قوة القدس، ولواء بدر، أو حزب الله، والميليشيات الأخرى من العراق وإيران ولبنان”.

وختم وزير الخارجية السعودي حديثه “تحدثنا عن عملية الانتقال السياسي في وثيقة من 3 صفحات، وأهملنا كلمة من 5 حروف وهي الأسد”، لافتًا “لدينا بعض التعليقات على الوثيقة أعطيت لزملائكم”.

السفير الأمريكي السابق في سوريا، روبرت فورد، عقّب على نتائج الاجتماع أنها “لن تنهي الحرب”، وأضاف للعربية نت “المعطيات بين الفرقاء لم تتغير منذ عام 2011، فروسيا لم تغير موقفها وتصرّ على بقاء الأسد في الحكم، ولا ترى ضرورة لفترة انتقالية، بينما يناقش البعض فكرة عقد انتخابات حرة وديمقراطية في بلد يصل فيه عدد اللاجئين والنازحين إلى 12 مليونًا”.

واعتبر فورد أن مفاوضات فيينا “لن تحقق أي نجاح أو تنهي الحرب”، مشيرًا إلى أنها مبنية على “استراتيجية الأمل فقط، ومؤكدًا أنه “لا يوجد حل قريب”.

وشهدت طاولة المفاوضات الثانية للبحث عن “حل للأزمة السورية”، اجتماع نحو 20 وفدًا دوليًا للتباحث بشأن سوريا، السبت 14 تشرين الثاني، اتفقت فيه الأطراف المشاركة على تسريع الجهود لإنهاء الصراع ببدء مفاوضات بين الحكومة والمعارضة في كانون الثاني المقبل، وإجراء انتخابات خلال 18 شهرًا.

تابعنا على تويتر


Top