البنتاغون: موسكو استخدمت صواريخ كروز في قصف سوريا

Untitled-187.jpg

صواريخ الكروز من البحر - تعبيرية من الإنترنت

أفادت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) أن روسيا شنت عددًا كبيرًا من الضربات الجوية في سوريا، مستخدمة صواريخ بعيدة المدى، اليوم الثلاثاء 17 تشرين الثاني.

ونقلت وكالة رويترز عن مسؤول في الوزارة الأمريكية حديثه أن موسكو أبلغت واشنطن قبل تنفيذها الهجمات أنها ستستخدم صواريخ من نوع كروز تطلق من البحر، بالإضافة إلى قاذفات بعيدة المدى.

أكد المسؤول الأمريكي، الذي طلب عدم نشر اسمه، أن الولايات المتحدة لا تنسق مع روسيا وأن الضربات الروسية لم تضطر الولايات المتحدة إلى إلغاء أي أنشطة للتحالف الذي تقوده واشنطن.

وأضاف المسؤول (رفض الكشف عن اسمه)، أن بعض الضربات الروسية استهدفت مواقع تنظيم “الدولة الإسلامية” في مدينة الرقة شمال سوريا، مشيرًا إلى أن إبلاغ واشنطن بالضربات يأتي ضمن اتفاقية معها بشأن الأمن والسلامة الجوية.

وكان الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، توعّد تنظيم “الدولة” بهجمات جديدة، معبرًا عن استعداده “لتقديم دعم جوي لفصائل المعارضة السورية المسلحة” التي تخوض قتالًا ضد التنظيم.

وقال بوتين إن موسكو ستكثف الضربات الجوية في سوريا، تزامنًا مع تأكيد جهاز الأمن الاتحادي الروسي أن قنبلة كانت السبب في تحطم طائرة ركاب روسية في شبه جزيرة سيناء، تشرين الأول الماضي.

بدأت روسيا حملتها على مناطق مختلفة من سوريا، الأربعاء 30 أيلول، واستهدفت عددًا من الفصائل المعارضة التي تتبع للجيش الحر وقتلت أكثر من 270 مدنيًا، بحسب المنظمات الحقوقية.

تابعنا على تويتر


Top