7 أرغفة خبز فقط لمن يدخل وادي بردى

Untitled-2-Recovered2.jpg

قال المركز الإعلامي في وادي بردى في ريف دمشق إن النظام يسمح لأهالي الوادي من الموظفين والطلاب المسموح لهم بالدخول والخروج من المدينة، بإدخال 3 كغ من الأطعمة لكل شخص منهم بالإضافة لـ7 أرغفة خبز، بينما يصادر عناصر الحاجز الكميات الزائدة ويرمونهافي الطريق.

وأكد المركز، عبر صفحته في فيسبوك الثلاثاء 17 تشرين الثاني، استمرار حصار النظام مدن وقرى البلدة لليوم 95 على التوالي.

وأوضح أن قوات النظام تواصل منع دخول المواد الغذائية والطبية وحليب الأطفال والمحروقات إلى المنطقة.

وباتت أسواق المدينة ومحالها التجارية خالية من البضائع مع استمرار الأفران في التوقف عن العمل بسبب انقطاع مادة الطحين.
وعلى صعيد خدمات المياه والكهرباء والاتصالات، قال المركز إن “بلدة عين الفيجة تعيش انقطاع المياه عنها بشكل كامل نتيجة التقنين بالكهرباء، الذي يصل لـ 18 ساعة كل يوم لكامل المنطقة، فيما تتوفر شبكات الهاتف النقال بشكل مقبول في معظم بلدات ومدن الوادي”.

أما صحيًا، فالوضع يزداد سوءًا وخصوصًا على أصحاب الأمراض المزمنة كمرضى القلب والكلى والجهاز العصبي والرئتين، نتيجة النقص الحاد للأدوية والمواد الطبية والعلاج في المراكز الطبية والصيدليات.

تشهد حواجز قوات الأسد تدقيقًا على الشباب من الطلاب والموظفين، مع طلب ثبوتياهم الشخصية ودفتر خدمة العلم والتأكد من كونهم غير متخلفين عن الاحتياط للجيش، وقد سجلت عدة حالات اعتقال لم يتم الإفراج عن أي منهم حتى اليوم.

يذكر أن المنطقة تحتوي أكثر من 150 ألف شخص يعيشون في ظروف إنسانية ومعيشية صعبة، يأتي ذلك مع بدء فصل الشتاء والبرد القارس وغيابٍ كاملٍ لمواد التدفئة من المنطقة.

تابعنا على تويتر


Top