قرارات جديدة تعقّد حسابات السوريين في بنك كويت تورك

Untitled-2-Recovered5.jpg

أصدر البنك الكويتي التركي، اليوم الأربعاء 11 تشرين الثاني، قرارًا جديدًا يتعلق بحركة أموال السوريين في تركيا وبفتح الحسابات في البنك، اعتبارًا من الخميس 19 تشرين الثاني.

وبحسب القرار، أصبح فتح حساب جديد يتطلب جواز السفر وهوية سوريّة مترجمة للغة التركيّة، إضافةً إلى ورقة تثبت عنوان المنزل من دائرة النفوس.

لن يتمكن أصحاب الحسابات المفتوحة بالبنك الذين لا يملكون إقامات سياحية أو عمل من سحب مبالغ مالية من داخل الفروع، باستثناء الصرافات الآلية ووفق الحد المسموح به يوميًا أو الشراء باستخدام بطاقاتهم البنكية.

وبالتالي على العملاء استصدار إقامة سياحية أو ورقة من النفوس تثبت مكان إقامتهم وإرفاقها بجواز السفر حتى يتمكنوا من سحب الأموال، حسبما قال عملاء الخدمة الهاتفية في البنك.

ويعتبر بنك كويت تورك من أبرز البنوك التي يتعامل معها السوريون في تركيا، وذلك لتسهيل تسجيلهم فيه منذ وصولهم إلى تركيا دون إقامات على عكس باقي البنوك.

ويعاني السوريون خارج بلادهم، من صعوبة التعامل مع البنوك وشركات تحويل الأموال، إذ يتعرض بعضهم للابتزاز أو توقيف الحساب بتهم مختلفة، منها تمويل الإرهاب.

تابعنا على تويتر


مقالات متعلقة


الأكثر قراءة

    Top