النظام يضاعف أجور نقل الركاب بالبولمان إلى لبنان

Untitled-1-Recovered34.jpg

أصدرت وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك في حكومة النظام قرارًا رفعت بموجبه تعرفة نقل الأشخاص عبر الباصات العاملة على المازوت خارج سوريا.

وحدد القرار، الذي نقله موقع الاقتصادي مساء الأربعاء 18 تشرين الثاني، التعرفة من دمشق إلى بيروت بـ 1040 ليرة سورية وإلى شتورا 480، وإلى زحلة 540، وإلى صيدا بـ 1530.

وكانت الوزارة أصدرت، في حزيران 2014، قرارًا حددت بموجبه الحد الأقصى لتعرفة أجور نقل الأشخاص لباص بولمان العامة من دمشق إلى بيروت بـ 750 ليرة للراكب الواحد، وإلى شتورا بـ 345 ليرة، وإلى زحلة 390، وإلى صيدا 1100 ليرة.

وتعد التسعيرة التي فرضها النظام حبرًا على ورق، فأصحاب مكاتب السفريات والسائقون لا يلتزمون بها رغم رفعها بمقدار الضعف، إذ تصل أجرة الراكب من دمشق إلى بيروت لأكثر من ألفي ليرة وسط انخفاض في عدد المسافرين وقلة الطلب، نتيجة القيود التي فرضتها السلطات اللبنانية على دخول السوريين.

كما يبتز بعض سائقي سيارات الأجرة (البنزين) المتعاملين مع حواجز النظام، المسافرين المتخوفين من الاعتقال على طريق السفر بمبالغ تصل إلى 100 دولار (38 ألف ليرة سورية وفق سعر صرف الدولار اليوم).

تابعنا على تويتر


Top