السلطات الفرنسية تقتل مدبر هجمات باريس

501.jpg

عبد الحميد أباعود

أعلنت السلطات الفرنسية أن البلجيكي عبد الحميد أباعود، المشتبه به الأول في هجمات باريس، قتل في العملية التي شنت الأربعاء 18 تشرين الثاني، في ضاحية سان دوني شمال باريس.

وقالت مصادر قضائية فرنسية إن جثة القتيل في العملية تعود إلى أباعود، بعد وصول عينات من الحمض النووي للقتيل.

الأمن الفرنسي قال في وقت سابق إن أباعود لم يعتقل في العملية الأمنية التي شهدت سقوط قتيلين واعتقال 8 من المستهدفين فيها إضافة لسقوط 5 جرحى من الشرطة.

أباعود بلجيكي من أصل مغربي، من مواليد 1987، وعضو في تنظيم “الدولة الإسلامية”، يكنى بـ “أبو عمر السوسي” أو “أبو عمر البلجيكي”، ويتهم بكونه العقل المدبر لهجمات باريس في 13 تشرين الثاني 2015.

تابعنا على تويتر


Top