تنظيم “الدولة” يمنع “الجينز” داخل مدينة الرقة

Untitled-196.jpg

مدينة الرقة - تشرين الثاني 2015

منع تنظيم “الدولة الإسلامية” أهالي مدينة الرقة من ارتداء بنطال الجينز بشكل نهائي داخل المدينة، حسبما نشر فريق حملة “الرقة تذبح بصمت” عبر صفتحه الرسمية في فيسبوك، اليوم الجمعة 20 تشرين الثاني.

وأفاد تيم رمضان، أحد أعضاء الحملة، أن التنظيم عمّم قرارًا في المساجد بمنع ارتداء البنطال بكافة أنواعه، وحدد “الجينز” بشكل أساسي، مشيرًا إلى أن “كل من يرتديه يعتبر مخالفًا يعرض نفسه للعقوبة”.

رمضان أضاف في حديثه لعنب بلدي أن “التنظيم يسيّر دوريات في شوارع المدينة، ويحمّل عناصر داعش مقصات ويقصون بنطال كل شخص من الأسفل وينبهونه أنه في حال تكرار الأمر سيواجه عقوبة السجن”.

وأوقف التنظيم عمل جميع مقاهي الإنترنت في الرقة وديرالزور بشكل كامل حتى إشعار آخر، أمس الخميس، كما صادر أجهزة البث، بحسب رمضان، الذي لفت إلى أن من يريد استرجاع جهازه عليه الخضوع لدورة شرعية والحصول على تزكية من قبل عناصر التنظيم الأمر الذي يخوله الحصول على موافقة أمنية ويمكنه من افتتاح المقهى.

وكان تنظيم “الدولة” داهم مقاهي الإنترنت في مدينة الرقة ومنع استخدام النواشر، في تموز الماضي، محاولًا فرض تعتيم إعلامي على ما يجري داخل معقله الرئيسي في سوريا.

ويسعى التنظيم لعزل أماكن سيطرته عن المناطق الأخرى محاولًا إلزام شباب المدينة بالخضوع لدورات شرعية، بينما يسلط الضوء على الجوانب الخدمية التي يوفرها لسكان المدينة عبر تسجيلات مصورة تنشرها المكاتب الإعلامية التابعة له في سوريا والعراق.

تابعنا على تويتر


Top