بوتين يقر: غاراتنا لا تكفي لتغيير المعادلة في سوريا

ed825ac035e8b08e7fefb893fad5fcf2.jpg

أقر الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، أن التدخل العسكري الروسي في سوريا لن يحدث وحده تغييرًا لصالح نظام الأسد، داعيًا ضباط جيشه للحفاظ على “مستوى المهنية” للعملية العسكرية.

وقال بوتين خلال مؤتمر عقده، اليوم الجمعة 20 تشرين الثاني، مع قادة جيشه المشرفين على العمليات العسكرية في سوريا “المهام تنفذ، وتنفذ بشكل جيّد، لكن هذا غير كافٍ بعد لتطهير سوريا من المسلحين والإرهابيين، وحماية روسيا من الهجمات الإرهابية المحتملة”.

وأضاف الرئيس الروسي، بحسب ما نقلته وكالة سبونتيك الرسمية “أمامنا كم كبير من العمل، وآمل أن تنفذ المراحل المقبلة بنفس الدقة والمهنية، وأن تأتي بالنتائج المرجوة”.

ودخلت روسيا الحرب في سوريا رسميًا في 30 أيلول الماضي، مستهدفة مدنًا وبلدات مأهولة بالسكان، ما أسفر عن عددٍ من المجازر بحق المدنيين في مناطق لا تخضع لتنظيم “الدولة الإسلامية”، تزامنًا مع عمليات برية لقوات الأسد وحلفائه من الميليشيات الأجنبية المختلفة، دون تحقيق أي تقدم يذكر على الجبهات.

تابعنا على تويتر


Top