250 مقاتلًا تركيًا إلى سوريا لحماية التركمان في اللاذقية

Untitled-2-Recovered11.jpg

أعلن 250 مقاتل من نادي “الشجعان” التابع لحزب الاتحاد التركي، السبت 21 تشرين الثاني، قرارهم التوجه إلى سوريا لحماية التركمان في جبل اللاذقية بعد أن تعرض حديثًا لهجمات مكثقة من النظام وروسيا.

يوجد في هذه المجموعة من المقاتلين ضباط وصف ضباط وسينشؤن ثكنة باسم محسن يازجي أوغلو وسيتدربون على القتال في المناطق الساخنة، وفق ما نقل موقع “خبر” التركي.

وطالب أحد منظمي اجتماعٍللمقاتلين الحكومة التركية بتقديم دعم واضح لحماية التركمان في سوريا، وأضاف نحن “الألبلر” (الشجعان) أحفاد العثمانيين نقف إلى جانب حزب العدالة والتنيمة ونعتبرهم أخوتنا، ونقول لهم نحن سنذهب بأرواحنا ومالنا إلى سوريا لحماية أخوتنا التركمان.

وكانت أنقرة استدعت السفير الروسي لديها احتجاجًا على قصف الطيران الروسي مناطق الأقلية التركمانية في سوريا، الجمعة 20 تشرين الثاني.

ويأتي الإجراء بعد تسجيلات مصورة بثها ناشطون لغارات من طيران حربي قالوا إنه يتبع لسلاح الجو الروسي على مدن وبلدات في جبل التركمان بريف اللاذقية الشمالي، تزامنًا مع عملية برية لقوات الأسد وحلفائه في المنطقة.

تابعنا على تويتر


Top