المنطقة الجنوبية على موعد مع زيادة ساعات تقنين الكهرباء

-سوريا.jpg

أعلنت المؤسسة العامة لنقل الكهرباء في حكومة النظام عن دراسة قيد الإعداد لزيادة ساعات التقنين خلال الشتاء، بسبب زيادة الطلب على الطاقة لأغراض التدفئة.

وقال مدير المؤسسة نصوح سمسمية، لموقع الاقتصادي الثلاثاء 24 تشرين الثاني، إنّ احتمال حصول أزمة كهرباء حقيقية خلال فصل الشتاء كبير جدًا، في حال لم يتم إحداث توليد إضافي للطاقة.

وأضاف سمسمية أنّ كميات الوقود الواردة إلى محطات الكهرباء غير كافية، وخاصة بالنسبة لمحطات الغاز الخاصة بالمنطقة الجنوبية، لأن خط الغاز المغذي لتلك المنطقة والمتواجد في “الحسة” بالقرب من بلدة “القريتين” خارج عن الخدمة منذ 4 أشهر.

ولفت سمسمية، إلى أن كميات التوليد لم تتغير، ولكن “يوجد زيادة في الطلب على الكهرباء، ما سبب زيادة ساعات التقنين أكثر في مختلف أحياء المنطقة الجنوبية” على حد قوله.

ويوجد في المنطقة الجنوبية ثلاث محطات توليد متوقفة عن العمل، بينما يعاني سكان دمشق وريفها والمنطقة الجنوبية من برنامج تقنين طويل يصل إلى 16 ساعة انقطاع يوميًا، في حين تخرج أغلب المناطق المحررة عن الخدمة بشكل كامل.

وكان وزير الكهرباء في حكومة النظام، عماد خميس، بيّن مؤخرًا أنّ كميات توليد الكهرباء انخفضت من 9 آلاف ميغا واط إلى نحو ألفي ميغا، ووصلت خسائر قطاع الكهرباء إلى 1268 مليار ليرة.

تابعنا على تويتر


Top