حاكم المركزي السوري: صفحات فيسبوك وراء انهيار الليرة

Untitled-4-Recovered4.jpg

قال حاكم مصرف سوري سوريا المركزي أديب ميالة، خلال جلسة تدخل الاثنين 23 تشرين الثاني، أنّ التراجع الأخير في سعر صرف الليرة “وهمي” وغير مبرر، وهو نتيجة ما تقوم به بعض الصفحات الإلكترونية الصفراء المرتبطة بغرف عمليات متخصصة في المضاربة على سعر صرف الليرة.‏

وتعد صفحات “فيسبوك” الحجة الأبرز التي يسوقها المركزي في معرض تبريره لانهيار الليرة السورية، ويقصد بها صفحات تسعير السوق السوداء والتي تظهر سعر الصرف الحقيقي.

وأضاف ميالة لصحيفة الثورة الحكومية، الثلاثاء 24 تشرين الثاني، أنّ ما ستشهده الفترة القادمة خلال مرحلة إعادة الإعمار وعودة النشاط البشري والاقتصادي لا بد وأن يفضي إلى تحسن في سعر الصرف.

وفي سياق آخر، أعلن حاكم المصرف عن إعداد المركزي لحزمة قرارات جديدة بالتنسيق مع وزارة الاقتصاد والتجارة الخارجية، لتنظيم عملية الاستيراد بما يسمح للتجار تمويل إجازات الاستيراد وفق سعر صرف ثابت يسهم في تحقيق الاستقرار في الأسعار.

وسجل الدولار رقمًا قياسيًا جديدًا في السوق السوداء السورية، وبلغ 386 ليرة للمبيع و384 ليرة للشراء، رافقه ارتفاع في سعر الذهب ليسجل 11500 ليرة للغرام عيار 21 قيراط، و9857 ليرة للغرام عيار 18 قيراط.

تابعنا على تويتر


Top