“داعش” تصد هجمات قوات الأسد في محيط كويرس

.jpg

أحد مقاتلي قوات الأسد في محيط مطار كويرس العسكري، أرشيف

تسعى قوات الأسد إلى تمكين تواجد قواتها في محيط مطار كويرس العسكري بعد نجاحها بفك الحصار المفروض عليه من قبل تنظيم “الدولة الإسلامية” في العاشر من تشرين الثاني الحالي.

وأفاد مراسل عنب بلدي في ريف حلب أن قوات الأسد مدعومة بميليشيات أجنبية وإسناد جوي روسي حاولت أمس، الثلاثاء 24 تشرين الثاني، التقدم باتجاه مزارع قرية الجميلية، جنوب مطار كويرس.

التنظيم بدوره نفى أن تكون القوات المهاجمة قد تقدمت من هذا المحور، مؤكدًا عبر وكالة “أعماق” التابعة له أن “أبو المغيرة الأنصاري”، وهو أحد جنودها، فجر نفسه مساءً برتل قوات الأسد، ما أدى إلى مقتل 30 عنصرًا على الأقل.

وأوضحت الوكالة أن محاولة التقدم باتجاه الجميلية رافقها غارات مكثفة من الطيران الحربي والمروحي، إضافة إلى قصف مدفعي من داخل مطار كويرس العسكري.

وحققت قوات الأسد تقدمًا كبيرًا خلال الشهر الحالي في ريف حلب الجنوبي والشرقي، واستطاعت طرد التنظيم من مناطق تواجده في محيط مطار كويرس بعد نحو عامين على حصاره.

تابعنا على تويتر


Top