إردوغان: لا نريد التصعيد مع روسيا

قال الرئيس التركي رجب طيب إردوغان، الأربعاء 25 تشرين الثاني، إن “تركيا لا تريد أي تصعيد بعد أن أسقطت مقاتلة روسية”.

ونقلت وكالة أنباء رويترز عن إردوغان قوله، إن بلاده تصرفت دفاعًا عن أمنها وعن “حقوق أشقائنا” في سوريا.

وشكّل إسقاط الطائرة (سو – 24) الروسية قرب الحدود السورية أحد أخطر المواجهات المعلنة بين إحدى دول حلف شمال الأطلسي (الناتو) وروسيا منذ نصف قرن.

وأضاف إردوغان من اسطنبول، أنه “تم إطلاق النار على الطائرة بينما كانت في المجال الجوي التركي وأنها تحطمت داخل سوريا لكن بعض أجزائها سقطت في تركيا وأصابت تركيين اثنين”.

وأشار إلى “أننا سنواصل جهودنا الإنسانية على جانبي الحدود السورية… نحن مصممون على اتخاذ كل الإجراءات اللازمة لمنع موجة هجرة جديدة”.

في المقابل أعلن ديمتري بيسكوف المتحدث باسم الكرملين، أنّ روسيا ستواصل ضرباتها الجوية ضد أهداف تابعة لتنظيم الدولة الإسلامية في سوريا قرب الحدود التركية.

تابعنا على تويتر


Top