المؤسسة الاستهلاكية تطرح سلعًا “محدودة الصلاحية” في الأسواق السورية

Untitled-13.jpg

لاجئون سوريون في مركز تسوق بعد تسلم قسائمهم الغذائية في مخيم الزعتري – 6 شباط 2014/رويترز

سمحت المؤسسة العامة الاستهلاكية ببيع المواد المستوردة عن طريق الائتماني الإيراني من خلال منافذ بيع الجملة والمفرق وبأسعار تقل عن أسعار مثيلاتها بالسوق بنسبة 10%.

ويأتي قرار الوزارة الذي نشرته صحيفة تشرين الحكومية في عددها الصادر الأربعاء 25 تشرين الأول، بغرض تصريف هذه المواد والمحدد بـ “الشاي، الزيت النباتي، السمنة النباتية، التونا ورب البندورة”، قبل انتهاء فترة صلاحيتها وبالتالي التعرض لخسارة فادحة.

وكانت صحيفة قاسيون المقربة من النظام، ذكرت في تقرير 21 تشرين الثاني الجاري، أنّ المؤسسة العامة الاستهلاكية استوردت عبر الخط الائتماني الإيراني آلاف الأطنان من مادتي السكر والرز، لتصل المواد إلى سوريا، وتستلمها المؤسسة العامة للتجارة الخارجية، ليتبين بعد ذلك أنّ المواد محدودة الصلاحية وتحديدًا الأرز.

وأوردت الصحفية، أنّ المؤسسة العامة الاستهلاكية، وجّهت مديرياتها في المحافظات بتاريخ 9 أيلول 2015 إلى ببيع 1408 طن من الأرز، و5000 طن من السكر على وجه السرعة، والسعي للبيع بالمفرق عبر المنافذ.

كما وافقت المؤسسة على بيع الأرز بالجملة للتجار وبسقوف عالية تصل لـ 10 أطنان، وذريعة السماح هذه كانت تصريف المادة التي ستشارف صلاحيتها على الانتهاء في تشرين الأول 2015.

تابعنا على تويتر


Top