المعارضة تصد هجومًا لقوات الأسد في خان الشيح بريف دمشق

Untitled-1120.jpg

دبابة لقوات المعارضة تتجه للمؤازرة على جبهة خان الشيح غرب دمشق الأربعاء 25 تشرين الثاني 2015

صدت قوات المعارضة محاولة اقتحام لقوات الأسد شنتها على بلدة خان الشيح في ريف دمشق الغربي، اليوم الأربعاء 25 تشرين الثاني.

وأفاد رائد طعمة، عضو المكتب الإعلامي لألوية سيف الشام العاملة في المنطقة، أن قوات النظام حاولت وبعد عدة أيام من القصف العنيف شهدته جبهات خان الشيح، وخصوصًا جبهات أتوستراد السلام، التقدم في المنقطة.

طعمة قال إن المعارضة رصدت تحركات لقوات النظام على محوري الطبيبية وأتوستراد السلام، مشيرًا إلى أن الفصائل رفعت جاهزيتها مباشرة تحسبًا لكمائن قوات الأسد.

وحاولت قوات النظام التقدم باتجاه الأوتستراد من جهة الحسينية ومباغتة الثوار في محيط منطقة الطبيبية بعد قصف عنيف بالمدفعية والصواريخ، بحسب طعمة، الذي أشار إلى انسحاب القوات نتيجة للاشتباكات التي امتدت قرابة ساعتين.

وقدّر طعمة خسائر النظام في المعركة بـ 7 قتلى وعدد من الجرحى على محور الأوتستراد، لافتًا إلى أن جثث بعضهم لا زالت ملقاة في أرض المعركة بعد تمشيط المنطقة.

واستهدف الطيران الحربي منطقة الاشتباكات بأكثر من 12 غارة، كما قصف طيران النظام المروحي المنطقة بـ 8 براميل متفجرة، ما خلف أضرارًا مادية، وأدى إلى إصابة عدد من مقاتلي المعارضة إصابات خفيفة.

وتقع بلدة خان الشيخ على أوتستراد السلام، ويستهدفها النظام في الفترة الأخيرة بشكل مكثف، وهي متاخمة للفوج 137 وتصل الكثير من القرى في ريف دمشق الغربي.

خان الشيح محاصرة منذ عامين ويقطنها قرابة 10 آلاف شخص نصفهم من اللاجئين الفلسطنيين، ونصفهم الآخر مهجرون من  داريا والمعضمية ومخيم اليرموك والحجر الأسود ومناطق أخرى، يعيشون أوضاعًا إنسانية صعبة في ظل منع كامل لدخول المواد الغذائية إليها.

تابعنا على تويتر


Top