المعلم من موسكو: جهودنا أزعجت تركيا فأسقطت الطائرة

Moalem-EnabBaladi.jpg

وصل وزير خارجية نظام الأسد، وليد المعلم إلى روسيا، صباح اليوم الأربعاء 25 تشرين الثاني، في زيارة لمناقشة العمل المشترك بين البلدين لمكافحة الإرهاب.

وأفاد المعلم خلال لقائه رئيس مجلس الدوما الروسي سيرغي ناريشكين في موسكو، أن هناك تنسيقًا كاملًا بين سوريا وروسيا في كل ما يتعلق بمكافحة الإرهاب، حسبما نشرت وكالة سانا الرسمية.

وفي تعليقه على حادثة إسقاط تركيا للمقاتلة الروسية قال المعلم إن “الجهد السوري الروسي المشترك للقضاء على التنظيمات الإرهابية أزعج القيادة التركية فارتكبت عدوانًا سافرًا موصوفًا على السيادة السورية”.

من جهته قال رئيس مجلس الدوما الروسي إن إسقاط تركيا الطائرة الحربية الروسية في أجواء سوريا “أثناء تنفيذها مهمة قتالية لمكافحة الإرهاب ، هي جريمة تشجع الإرهابيين”.

وأردف ناريشكين أن الوضع في سوريا “كان ولا يزال ضمن أولويات السياسة الروسية ومركز اهتمام البرلمانيين الروس والمجتمع الروسي”.

ومن المقرر أن يلتقي المعلم نظيره الروسي لافروف، “لبحث نتائج وآفاق العمل المشترك فيما يتعلق بمكافحة الإرهاب” والمضي بالعملية السياسية على أساس إعلان جنيف واتفاقات فيينا، في 27 تشرين الثاني الجاري.

تابعنا على تويتر


Top