روسيا تضرب مناطق سورية على الحدود مع تركيا

sarmada.jpg

غارة من الطيران الحربي الروسي على بلدة سرمدا في ريف إدلب الشمالي، الخميس 26 تشرين الثاني

أغارت مقاتلات حربية روسية على بلدة سرمدا الحدودية مع تركيا في ريف إدلب الشمالي اليوم، الخميس 26 تشرين الثاني، بعد استهداف مماثل لمدينة اعزاز الحدودية ومحيطها في ريف حلب.

وأفاد مراسل عنب بلدي في حلب أن الطيران الحربي الروسي شن أربع غارات على بلدة سرمدا الحدودية مستهدفًا أطراف المدينة وسوقها الشعبي، دون ورود أنباء عن إصابات حتى اللحظة.

وفي السياق، استهدف الطيران الروسي مدينة اعزاز والطريق الواصل بينها وبين معبر باب السلامة الحدودي بعدة غارات بالصواريخ الموجهة، اقتصرت الأضرار خلالها على المادية فقط.

يأتي هذا التصعيد غداة استهداف الطائرات الروسية شاحنات غذائية وإغاثية على معبر باب السلامة كانت متوجهة إلى الداخل السوري، قتل وجرح إثرها نحو 20 مدنيًا في إحصائيات أولية.

ويرى ناشطون أن تركيز روسيا في غاراتها على المناطق الحدودية مع تركيا يأتي في سياق رد عسكري على تدمير أنقرة طائرة حربية روسية في ريف اللاذقية الشمالي قبل يومين، في تأزم واضح للعلاقات بين البلدين بشأن سوريا.

تابعنا على تويتر


Top